header

بقايا أنوثة

بقايا
ذكريات قديمة
قميص أزاره تفتح لمن ينادي
والربيع أبوابه الخضراء
للشوق تجنح
مشاعر طرية في نعومة الخس
عند الباعة في مارس
فتميل قلوب الحجر
علمتني جدتي أن الحب الأول
خرافة مثل المستحيل
وأن ثوب الفضيلة
يعشقه الرجل حتي وإن كان
علي جسد امرأة قبيحة
وأن ذكريات أول حبيب
تدوم لأن الزوج
يعتير أن جسد امرأته حق شرعي
فغاصت تبحث في الخيال عن جسد مشاع
ومن ساعتها أصبح قلبي تلميذا عجوزا
يرتعد من المطر
ويرتدي الجوارب والسراويل و….
أشياء لا معني لها
سوي قبر المشاعر
فهربت البسمة من شفاه
كانت قبلة لكل من أراد الجمال
مع كل فجر أنوح وأشرب من كأس الهموم
وأنعي الصبايا حين تداهمهن
العنوسة
ويتوه منهن فرسان حلم
كان يقف علي قارعة الطريق
فلا حبيب ولا صديق
والصداقة في زمن الصراع
حولوها لبراكين من لهيب
فأموت شهيدة بلا سيف
لأن الموت للغانيات دواء
وحين وئدت في الجاهلية
أنثي عارية بدون رداء
لم أجد لي هوية
سوي ضفيرة وعباءة وقرط
علامة في أذن صبية عمياء
وخلخال يرن ليعلن عنها
بساق نحيلة عرجاء

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*