header

كان لي …

 

 

 

هٌناك كَان لي وطناً

وكَان لي دار

وكَانت لي رفقةٌ

كَباقي الصغار

كٌنا نلهو بالترابِ

ونٌدحرج  ألنجوم َ

بينَ أناملنا

في وضحِ ألنهار

كٌنا نغني لدجلةَ َ

ونراقصٌ الفراتَ

ونتنسم الهَيل

ورائحةٌ شيب أمي

يفوح جٌلنار

كَان لي وطناً

كان لي دار

كَبرنا وكَبرت فينا

غٌربة الارض ِ

وتَجبرت فينا ألاشواقٌ

حتى باتت فينا كومةٌ

أعصار

كٌل شىء فينا يٌنجب

ألحبٌ

كٌتبنا  شَوارعنا

أثوابنا شمسنا

تَكتبٌ ألاشعار

كٌنا نٌرضع الغسقَ

العشق

ونعزفٌ التراتيلا بلا قَيثار

ونٌخبىء قٌبلاتنا بين

سعفِ ألنخيلِ

ونزرعٌ الليلَ

بين َ القوافي

زغاريدا لاتعرفٌ الفَرار

كان لي وطناً

كان لي دار

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*