header

“ضاحي خلفان” لسنا بحاجة إلى وجود كيم كارديشان في المراكز الخيرية

بعد الهجوم الحاد الذي شنّه ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي والمقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، على نجمة تلفزيون الواقع الأميركية “كيم كارداشيان”، عقب زيارتها لمركز أطفال راشد لذوي الاحتياجات الخاصة في دبي، فتحت السلطات تحقيقا في الزيارة معتبرةً أنها “تخالف عادات وتقاليد الدولة”.

 

ونقلت صحيفة “الإمارات اليوم” عن وفاء بن سليمان مديرة إدارة وتأهيل ذوي الإعاقة بوزارة تنمية المجتمع قولها إن زيارة كارداشيان لمركز راشد للمعاقين تمت دون الحصول على موافقة من الوزارة وأنها “ليس لديها أي هدف يمكن أن يستفيد منه الطلبة”.

 

وقالت بن سليمان إن الوزارة تحقق في سبب استضافة المركز لكارداشيان دون تصريح منها وأضافت أن وزارة تنمية المجتمع “كانت سترفض النشاط لو تقدم المركز بطلب لاستضافة كارديشيان”، مشيرة إلى أن “هناك معايير عدة يتم التقيد بها عند موافقة الوزارة على نشاط يتقدم به أي من مراكز ذوي الإعاقة أهمها الالتزام التام بعادات وتقاليد الدولة”.

 

وأظهر تسجيل فيديو على صفحة مركز راشد كارداشيان وهي ترتدي سروالا من الجينز الممزق وقميصا قطنيا واستقبلها أطفال مبتسمون وأدوا رقصة شعبية أمامها بالزي الإماراتي التقليدي.

 

وخلال الزيارة كانت ارتدت كذلك ثوبا وعقدا تقليديين عندما كانت تتحدث مع البالغين والأطفال الموجودين.

 

وكتبت كارداشيان على حسابها على تويتر تقول “أفضل جزء في الزيارة كان زيارة مركز راشد، هؤلاء الأطفال قدموا لي عرضا لا يشاهد سوى مرة واحدة في العمر”.

 

وكان خلفان نشر تغريدات عبر “تويتر” قال فيها: “لسنا بحاجة إلى وجود كيم كارديشان في المراكز الخيرية. المراكز الخيرية يدعى لها الأخيار. والأخيار كثر والحمد لله”.

 

وقال في تغريدة أخرى رداً على المدير التنفيذي للمركز مريم عثمان: “المعاقون الذين نسأل الله لهم أن يعينهم يا أخت مريم على إعاقتهم ما نجيب لهم كيم كارديشيان.. نجيب لهم ممن لهم أعمال صالحة ودعوات مستجابة، شخصياً حينما أرى شخصية معينة يستدعي لمناسبة ما كيم كارديشيان، أقول اللهم لا تؤاخذنا بما فعل البعض منا”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*