header

يامحمدها أحتلم في القرار يردونها حرباً فلا تكن مأذوناً لزواج حبلى بعقد مسيار

ماذا لو كانت دول الخليج تحديداً دول غير نفطية …؟؟ حتماً سوف نجد تغير في  خارطة الشرق أقليما أقتصاديا والأهم سياسياً

 

والجيوسياسية تتقلب في الغالب حسبما تأتي رياح الخارج .
من المعروف للعالم أن البيت الأبيض لاينفذ أجنداته بيده بل يستخدم  فئران تجارب ويفضلها عربية
كما حدث في أحتضان أوباما للربيع العربي السفيه .ربيع الثورات الدموية الاجندة المصدرة للاغبياء
والرئيس ترامب كما يبدو يريد أن يعيش هذا الحلم الذي نادى به منذ سنوات بربيع الخليج العربي .
ترامب لم يأخذ زمن طويل في حد سكينه على دول النفط العربي على العكس جاءت أحلامه مهرولة على حصان طروادة
وبركت  في السعودية.
ولم يخرج بخفي حنين بل خرج بعقود وصفقات وطائرة محملة بالهدايا الثمينة ..
في حين أنه لما زار اسرائيل كانت على طاولة الأستضافة ٦ قناني ماء وبعض الامور التي لاتتجاوز ١٠ دولارات ربما .
وأذا لم تقدم السعودية هذة  الكنوز حتما سوف تجد نفسها بين فكي الكونكرس الأمريكي وقانون جاستا ومسرحية ١١ سبتمبر التي وسوف تدفع أكثر مما دفعت بعشرات المرات …
 في زيارة ترامب وأي دولة في مكان السعودية لفعلت هذا وربما أكثر.
نستغرب موقف الأمير محمد بن سلمان خرجتم من مأزق دولة بحجم أمريكا كيف وصلتم لطريق شائك في أزمتكم مع قطر .
ما هو وأضح للعيان أنكم  تحت ضغوط من طرف ما جركم الى هذا النزاع العقيم ..
لغاية في نفس يعقوب حتما وأصبحتم مدية في صدر قطر وهذا حتمي .
للعرب في الخليج العربي أخطأ وأنتم منهم وهذا ذكرته في مقال سابق منها حرب اليمن ودخولكم في الميدان السوري الذي جعلوكم رحى فيه ووجهاً لوجه مع الأيرانين .
وحتى المعترك السوري كان مفروضاً عندما  سقط شاه ايران عام ١٩٧٩ بادرت امريكا بسياسة الأنتشار الخاطف ,
سياسة القناعين التي أستخدمتها وأشنطن مع العراق تستخدمها اليوم  مع دول الخليج,
وهي التي  مالت في الحرب العراقية الايرانية لصدام بنفس الوقت كانت تمول ايران بالسلاح وهي نفسها من قام بضرب الجيش
العراقي أثناء خروجه في الكويت وقتلت اعداد مهولة من العراقيين ناهيك عن المعدات العسكرية.
وأشنطن وايران يستخدمون  بعض من دول المنطقة في الخليج لضرب قطر وتفيت وزرع الفتنة بين دول مجلس التعاون فتارة
تقول قطر أرهابية في تصريح اخر من أيام نوهت أن دول المقاطعة لم تجد من أسباب لحصار ومعادة قطر.
المؤسف هو الموقف الخليجي فيما بينهم كافة وعروش الأعلام التي تتسابق بين المدح والردح أنه لأمر مؤلم لكن الأكثر أيلاماَ هو أن تكون دولة بحجم السعودية حربة ظهر.
والأهم نست المملكة العربية السعودية أنها  تمثل القيادة السنية لدول المنطقة…وهذة القيادة تقلق منام البعض فلابد من سحب البساط من قدم الامير الشاب والملك القادم .
الذي أستطاع بفترة وجيزة أن يدخل البيت الابيض بعقود وصفقات وخارطة طريق وتعاون أقتصادي مهول . فلابد من زعزع الارض من تحت قدمه
علما أن أخطاء البعض عبرت حجم أخطاء قطر وعليه سوف تكون اللعبة مربحة والتخلص من خصمين في أن واحد قطر والسعودية ليفرغ الكرسي السني ,
الخصماء كثر ….
الشرق لا يحتاج لخطط للتقسيم فهو يغلي منذ سقوط صدام حسين وحتى ما قبله لكن بعد صدام أصبح اللعب على المكشوف .
زعزعة  القوى السنية في الشرق امر متعمد ومخطط له والحقيقة التي لابد أن نعترف بها أن العرب السنة في الخليج باتوا في نزاع .
وهناك مخططات لتدمير السعودية قبل غيرها أو بعبارة أدق المقصود هو اميرها  محمد بن سلمان قبل غيره
لكن مايثير السخرية أن البيت الابيض بدل من أن يتحرك للحد من هيمنة ولاية الفقيه حسب قمة الرياض حصل العكس واخرها
صفقة تبادل جواسيس واسلحة . بل  بادر ترامب  بغيرها لأنه ايران هي الخطر الاكبر فهي تشعر بعزلة في مجتمع دولي عربي سني …وهي صفوية
 تضحك على ذقون العرب لأنها والولايات المتحدة تمتمع بعلاقات عميقة وخفية تجاريا عسكريا دوليا مع ولاية الفقيه وخير دليل تقاسمها الغنائم في العراق والنفوذ.
أذن الهدف هو السنة .والنفط والارض
اسئلة تطرح نفسها التشدد والشروط المفروضة على قطر والتي منها اخراج القاعدة التركية وطرد الاخوان وووو اليس من
الممكن أن يتصعد الوضع من صراع سياسي الى عسكري فهل ستقف امريكا موقف المتفرج .
وهي التي تملك اكبر قاعدة امريكية هناك . طبعا لا لكن رغبة البعض بالوصول الى أن تختمر قطر وتخضع لدول المقاطعة هذا حلم …لأنه الحصار فشل وعلى العكس بدأت خسارة دول الدوار تلوح بالافق .
ومن يريد أن يلعب دور ايران الدموي في الشرق عليه ان يعي أن أيران ليست قطر والدوحة لن تكون الاحواز
أولا:  خسارة بين أبناء العمومة.
ثانيا: أخذ الاخرون  خصوصا الدول  الأستثمارية الكبرى  فكرة ليست بمصلحة الدول النفطية وهي أنها دول غير مستقرة ومتذبذة القرارت وتحمل العداء المبطن لبعضها
ثالثا: أن دول الخليج العربي لا تملك قرارا سني موحد
رابعا: هذا النزاع كشف أن الناتو العربي ناتوا ممزق وهزيل وسهل أختراقه
خامساً : على مر الزمن كانت هناك توترات بين قطر والسعودية لكن اليوم الصدع كبير كلما كبر كلما ضعف موقف السعودية ازاء ايران لأن طهران سوف تستثمر هذا الصراع الى عمليات كبيرة قد يكون عمليات أرهابية أو توجهات دينية أو تسويق
المعارضة السعودية أو المتاجرة بالأزمة .
سادساً :هذا الصراع سوف يسقط دول عربية اخرى في فخ ايران وهذا يضعف منطقة الشرق اكثر ويقوي الحلم الفارسي ويقلل من قيمة التصدي لولاية الفقيه
سابعاً : هذة الأزمة سوف تقوي الأقتصاد الايراني وبدرجة كبيرة فهي لم تتوانا بمد أذرعها الأقتصادية للدوحة وبأسرع من المتوقع .
ثامناً :  الخوف من الخطر الجغرافي  فتقارب الحدود بين اليمن والسعودية أستثمرتها طهران وغيرها بدفع الرياض الى المعركة
ناهيك عن الخسائر المالية والافراد فمابالكم أن كانت هناك  جبهة اخرى من قطر ولا نستبعد شيء على ولاية الفقيه .
أذا بقيت أو تمردت الاحداث …
حل الأزمة مع قطر وان كان بمبادرة فردية من السعودية  مع احترامنا لدولة الكويت والسلطنة سوف يقوي موقفها الدولي ويقطع الطريق للحلم الوردي بقضم ظهر قطر وزعزعة العائلة الحاكمة في السعودية .
لأنه هناك من يجرد على الامير محمد بن سلمان قرارته لتكون وقود لقلب الحكم في العائلة الحاكمة وهي أجندة مؤجلة .
النزاع على الهيمنة في الشرق نزاع ليس بجديد فهو أزلي تبقى المهارة ليست في الدخول في نزعات بل كيف تستغلها الدول الأخرى لتظهر على أنها قيادية في المواقف والفعل .
لايوجد قانون مجتمع دولي وكل المنظمات الدولية هزيلة هي مجرد …
منابر للخطاب الحقوقية لكنهم لا يطبقون ابسط الحقوق فيه والدليل أنتشار الجريمة والحروب والمجاعات وتجارة المخدرات والدعارة وبيع الأعضاء والاثار والسلاح وووو
عندما يُفرغ القانون من مضمونه تفقد الدول هيبتها .
حتى هذة اللحظة لا يوجد تحالف حقيقي لمحاربة الارهاب لأنه مايجري في المنطقة السمراء والشرق الأوسط تخرج فيه تصاريح في التعدي أو الاحتلال أو اسقاط الأنظمة او فرض العقوبات أو أو …
فكلها تجد لها بند قانوني تتسلق عليها مثلا أحتلال العراق .
 مانحتاجه اليوم في المنطقة الى وحدة القرار الذي يخدم الشعوب العربية تقديم بعض التنازلات التي تجعل الشعوب بمأمن من الحروب والتطرف لايعني الضعف فكبير القوم خادمهم.
 وجود الأخوان المسلمين ليس بجديد في الشرق فهم حركات كغيرها من المؤسسات والراوبط والحركات التي تم صناعتها في المطابخ الغربية خصوصا بريطانيا .
ولا يوجد أسهل من صناعة الدين في العالم العربي لسبب بسيط هو أن العربي المسلم لم يعيد قراءة القرأن الكريم قراءة عصرية
فالفكر يتجدد حسب تطورات المجتمع البشري غياب القرأءة العصرية للقرأن جعلت الأعداء صناع للدين الذي يصب في مصالحهم وخير مانراه في فكر الاخوان .
من التسلق على أيات القرأن والمتاجرة فيها الزمن الحالي وذلك على لسان رجال الدين  من تجار الذمم .
الفكر العربي في تغيب تام لمفهوم الدين بعضهم يفسرها على انه لحية وعمامة وأخرون يرونه منصب ورصيد والبعض يجده حورية عند باب الجنة .
وتشكيل جماعة الأخوان ليس ليكونوا جهة أصلاحية في المجتمع على العكس هم سكين خاصرة في وجه الأنظمة العربية تتحرك على قدر مايدفع لها ومصر وتونس أكبر شاهد حتى في فلسطين ومصر ووووو
فعندما صعد مرسي لسدة الحكم لم يكن صعوده شريف بل قامت دول برفعه للكرسي ليحولو مصر الى خروف فداء للسيطرة على دولة لها تاريخ وحضارة كمصر التي لعبت دورا في كثير من الشرق .
غالبية هذة الاتجاهات التي ظهرت في الشرق الجديد لم تخدم الشعوب بل جعلت من الشعوب ساحة معركة لها لفرد العضلات لتظهر هي المنقذ على رفوف اللحى في حين لو طرحت عليهم أيه قرأنية وطلبت تفسيرها عصرياً لوجدته أبو الهول لأنه الدين
عندهم مركب خلاص وسفينة نوح .
وباب رزق ورصيد مفتوح .
ويقع على الحكام العبىء الاكبر في تكبير هذة العروش لأننا الحكومات العربية الأعلامية والثقافية باتت تنظر للقرأن أن كتاب
يطبع بالملايين لكنه لا يخضع للقرأءة العصرية ابدا وبات العربي يفتحه في شهر رمضان فقط وكثيرون في العالم لايفتحه بسنين
حتى .
علما أن القرأن كتاب خاتم الأنبياء ولكننا حولنا الى تجارة وأستغله البعض ليكون سكين على رقاب الشباب وسار الى طريق غسيل الأدمغة بعد توظيف القرأن في صياغة التطرف وصناعة الدماء .
كلنا مسلمون نعم نجتمع برسول امين واحد نعم لكننا مع الأسف لسنا خير الأمم اذا كان هذا مستوانا ..الفكري والاجتماعي
القرأن الكريم هو كتاب الأمم حتى ابد الدهر وليس كتاب زمن واحد نحتاج للقراءت المعاصرات المستمرة كحاجتنا للماء والهواء هو ثقافتنا الحقيقية الى جانب التاريخ
تطور الفكر لابد ان يلاحق تطور الحدث
مهما أستفحلت ازمة الخليج سوف تنتهي لكنها ستنتهي بكومة جروح وكشف أقنعة لقطر اخطاء وللجميع اخطاء لكن من المعيب ان يخرج سر البيت الخليجي للعلن وتتحول الأقلام العربية وكبار الصحفين والقنوات الى سوق فضائح .
هذة النزول بالسلطة الرابعة وصل لسب القيادات والحكومات من جميع الاطراف فأخذ العالم فكرة على البيت العربي الخليجي أننا شعوب لا تملك سلطة رابعة بل اقلام مأجورة ..
كان من المفروض عدم تصعيد الامر للأعلام وفتح باب الاهانات بالتبادل لانه هذا باب غير حضاري .
وان لا نجعل الحمية والشهامة وحب الوطن شماعة نعلق عليها أخطاءنا الاعلامية الكارثية حب الوطن والقادة لابد ان نترجمه بأسلوب يوافق العالم وصورتنا فيه وليس ان مايوافق فوران عضبنا واحقاد تبين أننا نملكها دون أن نشعر .
أو نحتفظ بها كورث نوزعه متى ما حان وقت النزاع .
كل الاطراف اخطأت بحق نفسها من دول الخليج وحق الاخرين بهذة الأزمة التعدي كان غير أخلاقي هناك جهات دبلوماسية واطراف محايدة كما هو دخول دولة الكويت كوسيط والسلطنة وهذا رائع ووفق سياق محترم .
أستغلال البعض للأعلام  ليروج لبضاعة الكراهية للاخر بين الطرفين وتسلق على حسن الجوار والاخوة والدم العربي والبيت الخليجي …في النهاية كلهم يحمل خطأ
ومما يتضح أن السعودية كانت طعم ..ودخلوها المجبر والذي لم يكن أختياريا لأنه الازمة مخطط لها منذ شهور او حتى سنين وليست وليدة حدث .
سياسة دس السم بالعسل سياسة اكل الدهر وشرب عليها وجعل الرياض سكين في قلب قطر ايضا لعبة خاسرة لأنه بين البلدين اصول وانساب وأستثمارات ودم كما هو حال الخليج ..
والاهم هناك من يريدها حرب لكن لا أعتقد ان السعودية ترغب بها نعم هناك تحفظات على قطر من السعودية لكنها لم تصل لمركزية الحرب .
على الرياض أن تكون أكثير فطنة وان لا تشرب كأس اليمن قطريا مرة اخرى سوف تحسب عليها حتما .
من يريد ان تقلعه طائراته لدك وتغير النظام في قطر والأتيان بحاكم على مزاجه وعلى رغبته فليفعل دون أن يركب على ظهر الاخر وليقاتل بذراعه هو ولا يقدمه شباب اخرون وقود حرب .
نحن نعيش في عالم مفتوح مكشوفة فيه حتى المؤمرات موضوع قطر كان فتنة وامر معيب بحق العرب وليس من شيمنا لأنه الشرف ان تواجه عدوك في وجهه لا أن تستغل شركات القرصنة وتدفع المليارات لقلب الأنظمة .
بدل هذا الفلم أدفعوا هذة الاموال لأطفالنا في المخيمات ولموا الصف العربي العروش تزول ومن يبقى هو سيرة الشعوب والقادة .
ومحنة دول الخليج الحالية هي مصيدة لكنها مكسورة ..سياسية فرض الأجندات ليس لعبتنا العربية
هي سياسة مصدرة …
نعود لطلبات دول المقاطعة أولاً الاخوان المسلمون المعروفين الأتجاه ووجودهم في قطر ليس عليه غشاوة لمن صنعهم خصوصا
قرضاويها الذي لديه مقولات دموية ولا تشرف الاسلام بحق المصريين ومساندة داعش حيث ايدهم أكثر من مرة في توجهاته
..وجوده في قطر امر لا يليق بالحكومة القطرية وان كان هذا البقاء هو امر من اطراف دولية معه مئات الملايين من الدولارت ومجنس وبلاد الله كبيرة شربت من الدم الكثير ياقرضاوي .
أرحل واترك الأخوة اخوة لا تكن شيطاناً رجيم بين الشعوب …على الجميع أن يسأل نفسه ونسأل قطر قبل غيرها ماذا قدم القرضاوي والاخوان المسلمون للامة العربية
غير فتاوى الدماء وزج الفكر المتطرف وغسل أدمغة الشباب …الدين رحمة وليس بنك وارصدة .
طلب غلق قناة الجزيزة هو طلب غير عربي ,,,,,قطع العلاقات مع أيران …
سؤال هل حجم العلاقات بين قطر وايران بحجم علاقة دولة الأمارات مع ايران وعدد المتواجدين في دولة الامارات من الايرانين والاموال المستثمرة  تناقض غريب وطلب اغرب …..؟؟؟؟؟
نعم ايران دولة لها مخطط شرق اوسطي لكن هناك ماله منافع مادية واذا كانت هناك قطعية بين ايران والخليج فعليهم ان تكون على غرار قطيعة المملكة العربية السعودية .
هذة هي القطيعة الفعلية وليس ان يعيش على أرضي مئات الالاف منهم وأنا اصافحهم تجاريا وأقتصاديا .
اذا كانت هناك حجة بأن البعض يرى أن استثمر مليارات الفرس في بلدي خير من أن يستغلها ضدي …هذا العراق كم هي حجم الاستثمارات الايرانية فيه وكيف هي بين فكيها مع ذلك العراق بات مأدبة دموية بالنسبة للفرس .
كيف تتخذ موقف ضد ايران وأنت تجنس الفرس وتشاركهم الأقتصاد لماذا هو شديد العقاب من ناحية قطر ..وغفور رحيم من ناحية دولة الامارات
في كلا البلاد اخوة وهم بيت واحد أما ان تتحدوا في القرار وهذا محال لأنه الامارات لن تضحي بمليارات ايران لعيون دول الخليج .
وهي بلد تقوم على ألاستثمار لا وارد لها غيره ربما تكون وجهة نظرها صحيحة لكنها غير منطقية سياسياً ..والعدلة واجبة بين الاطراف كافة
يبقى البيت الخليجي الذي كان الجميع يرتقي للوصول اليه مجتمعا بدويا عربي أصيل …والأصيل من يحتسب للاخوة والدين والجوار
وأشك في صفاء النوايا لبعض الدول …نعود
لتحديات الأمير محمد بن سلمان ..بالأمس أنت اميراً لكنك اليوم لولي للعهد وملكاً قادم ومن أولى التحديات أن تكون سيدا في القرار
أنت من سيحكم وليس أن تكون محكوما بعلاقات ما أنت ملك لغد قادم  لدولة ثائرة بالنفط  جبارة في الاقتصاد دعهم هم من يرتقي للوصول اليك لا أن يملون على السعودية رغبات وأجندات ..وتكونوا مدية في ظهر جارة
أنتم أمام مهام صعاب وامامكم وحولكم أعداء كثير …ثورات الداخل تهد العروش مهما كانت قوية لأنه عندما تفجر قنبلة في غرفة غير أن تفجرها في خارجها ..
الفرس لهم أحلام بالوصول لمكة كما وصلوا للعراق والعراق بالطبع ليس كمكة الله هذا مؤكد لكن المؤكد أكثر هو هو العدو المتربص ..
فلم يمر تصريحكم بنقل المعركة لقلب طهران الا ولعبت ايران لعبتها ودبرت عمليتين في ايران نفسها لتقول للعالم الغبي هذا تهديد السعودية لم تمضي عليه ايام الا
وبثت السعودية سمها ..غبي من يعتقد ان تفجيرات الفرس الاخيرة هي من داعش لأنه داعش هي ايران ..
لكن بعد تعالي الاصوات بعدم وجود داعشي في قم وانه لم نشهد عملية دموية  في قم كما تختار قتلاها وضحاياها داعش ..ودخل تصريحكم
ومثل هذة الفرص تشتريها ايران لتخلق سيناريو دموي …
وحتما ايضا ان ايران سوف تثير خلاياها النائمة بعمليات مضادة في المملكة .
من يفجر في العراق الشيعة والسنة والمسيحين واليزيدين لا تفرق معه عندما يفجر في الطائف والقطيف ومناطق الشيعة في السعودية لخلق الفتنة وقلب الشارع السعودي …
لن يهدأ بال ايران ومحمد بن سلمان ملكها القادم فسرعان من صرح مسؤول بالحرس الثوري أن مخازنهم ممتلئة بالصواريخ والقنابل مع تولي الامير محمد ولاية العهد
كذلك ملف حقوق الأنسان وهو ملف تطرقت انا له شخصيا …
نتمنى ان يكون محط أهتمام الملك  القادم لأنه سوف يكون حطب لحرب انسانية قادمة سوف تخوضها السعودية مع منظمات دولية وهناك من يعد عدته لأستثماره نعم هو شأن داخلي في البلاد لكن كلنا أمل في التفاتة نحو هذا المنعطف …
لأنه لن يكون بالنسبة للبعض جاني ومتعدي وناشط بل سوف يستثمر الامر على محمل اخر .
التفكير بصوت عالي نحتاجه في بعض الوقت نعم ليس دائما لكن هناك حالات أنسانية تترقب العطف منكم .
والأصلاح وأجب وضروري في المجتمع ولابد منه ولكن الرحمة ايضا والتألف والعفو عند المقدرة واجبة ايضا ويبقى الامر عائدا للمملكة بهذا …
المرأة السعودية  ….الأم والأخت والزوجة والجارة والرئيسة في العمل والزميلة الم يحن الوقت لنقول للعالم أنها  كفىء لتقود سيارتها بنفسها
من تقود مجتمع ياسمو الامير لا يصعب عليها قيادة قطعة حديد
هاهي تسافر وتنال الشهادات وتخترع وتزهو في مجال العلم والاجتماع والاقتصاد من أوربا وكندا وامريكا ودول عربية
هل ورد في القرأن الكريم والأحاديث والوصايا لائحة مكتوبة عليها ممنوع جلوسها خلف المقود ..لماذا ندحض الدين والقرأن في معتقدات نحن نريد فرضها .
النساء شقائق الرجال …وأستوصوا بالنساء خيراً دعوها تمارسها حقها فما كل الرجال ذكور وكثيرات هن من يقعن في حكم رجل غير حكيم من حقها ان تقود سيارتها لتوصل أبنها للمدرسة فربما رب العائلة في ضرف صحي او سفر او مادي او او ..
أيهما اهون واشد شرا ان تركب بسيارتها مع سائق هندي ولبناني وأفغاني غريب …ام تجلس هي خلف المقود بنفسها وتقودها الثقة واحترام المجتمع لها .. نقول هذا للحيطة …لأنه ملف خطير ايضا
الترفيه المثقف  المحافظ  ….لابد منه في أي مجتمع لكن قبل الترفيه علينا ان نسلط الضؤ على شباب الوطن العقول النيرة التي
هي الاولى في الوظائف من الاخرين في وطنهم الأم  خيرا من أن يتحول هذا التكتل الى فريسة سهلة عند تجار المنابر والتكفيرين . فلنذكرهم أن العمل عبادة لكن بطريقة حضارية ومحببة..
هذة بعض من تحديات الداخل التي سوف تواجه الامير محمد بن سلمان قد يراها البعض أنها امور عادية وتخص البلاد
لكنها في الحقيقة هي قنابل موقوتة والحليم تكفيه الأشارة  أللهم بلغت أللهم فأشهد
والأستقرار من الداخل ورقي المجتمع من رقي الدولة نفسها ومن هذا الرقي هو السياسة في ميدان المنطقة ..
يجب أن تكون هناك قيادة سنية دولية والبعض يبحث عن هذا ووجده لأنه الظروف هيئت له بقدرة قادر بسبب ان من دبر محاولة قلب العرش على تميم نسى أن هناك صراع اخر …في القيادة
المعركة الحقيقة في اليمن وليست في قطر في سوريا وليست قطر ليبيا وليست قطر لم نعد كعرب بلهاء الامس كثرة الدماء على جدار الشرق والتي العربي مطحنة لها حولتنا الى لب المعركة قراءة للحدث ومنقبين في حقول الحقيقة .
يجب على الدول أن تأخذ فطنة الشعوب بعين الأعتبار فلا يوجد اسهل من الثورة عند الفقراء ….
دخلنا في حرول نحن في غنى عنها في اليمن وماخدمت الا ولاية الفقيه والباحثين عن قواعد عسكرية ومعسكرات حشد .
هل حللتم محنة اليمن لتشعلوا حرباً اخرى في الخليج وهل أنتهت مجاز سوريا وليبيا أنتم لاتعيشون لوحدكم في هذا العالم معكم شركاء اخرون كثر منهم الحضارة التاريخ الدم والشعوب والقيم لمصلحة من توقدون النار في خليج أمن هل تريدون للصفوي أن يكون حاكماً عليمكم بعد العراق .
هاأنتم تجرون قطر لحظن الفرس كما جررتم اليمن لغرفة نومهم.
أنتم قادة تمثلون شعوب لم تعد غافلة فالربيع العربية كان غلطة الاغبياء لكن لا نريد ان يكون الخليج لعبة في يد احد أذا , لا تحقنوا الفتنة في وريد العربي المثقل بالهموم وفرقة الاهل والدار .
من يقبل ان تفرض عليه السيادة لعبة قلب الأنظمة لعبة مخجلة تعالوا لنلعب لعبة السلام ونشر الأمن بين الشعوب
نشر العلم والوعي الصح …بدل من اثارات النعرات الطائفية بين القوميات والاديان والحضارات تعالوا لنزيح غبار البغضاء ونبني شرق عربي جديد مثقف
سؤال الى سمو الأمير محمد بن سلمان قبل سنوات أسست المملكة العربية السعودية في النمسا مركزا الملك عبد الله لحوار الأديان والحضارات
مادوره ونحن في خضم النزاع العربي والشرق أوسطي ..مات الملك عبدالله رحمه الله هل ماتت فيكم العزيمة
متى كانت الارادة مرهونة بوجود الأشخاص الذين يضعون الحجر الأساس عليمكم أن تعلوا هذا السور لا أن نضع عليه ستارة النسيان والسبات
نعلم  أن مسؤوليتكم كبيرة لكن الأكبر منها أرادة الله ومن بعد ارادة العبد وخير العباد الصالحين …
أملنا أن تنتهي هذة الزوبعة وأن لا تكونوا مأذوننا في زواج فاجعة حبلى بالمؤامرة لكم  وعلى غيركم فزواج المسيار يسلب حقوق الامة وأحقية الشعوب وارادة الدولة
الطريق شاءك والحُفر لا حصر لها …والفطنة لابد منها
السلام  لا يأتي من رائحة البارود والشعوب أمانة في يد القادة والأمن والأمان من سرائر القلوب
شيرين سباهي رئيسة المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية
رئيسة منظمة النسوة النمساوية
كاتبة ناشطة محققة أنساب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*